(قيام الجمهورية الجزائرية ( استعادة السيادة الوطنية وبناء الدولة الجزائرية

Publié le 19 Juin 2014

ظروف قيام الجمهورية الجزائرية :

  • التوقيع على اتفاقيات إيفيان يوم 18 مارس 1962 و توقيف القتال يوم 19 مارس 1962.
  • انعقاد مؤتمر طرابلس من 27 ماي إلى 04 جوان 1962
  • جوان 1962 اشتداد النشاط الإرهابي لمنظمة الجيش السري (OAS) لابطال وقف القتال و عرقلة الاستفتاء على الاستقلال.
  • استفتاء 01 جويلية 1962 لتقرير المصير . النتيجة 99.72 من الأصوات قالت نعم للاستقلال و التعاون.
  • الاعتراف الفرنسي باستقلال الجزائر يوم 03 جويلية 1962.
  • إعلان الاستقلال يوم 05 جويلية 1962
  •  تكوين الجمعية التأسيسية برئاسة فرحات عباس في شهر سبتمبر 1962 و انتخاب أحمد بن بلة أول رئيس للجمهورية الجزائرية يوم 25 سبتمبر.

: الاختيارات الكبرى لإعادة بناء الدولة الجزائرية 

  • نداء أول نوفمبر 1954 نص على أن الهدف من إعلان الكفاح المسلح (الثورة) هو بناء دولة ديمقراطية اجتماعية في إطار المباديء الإسلامية .
  • ميثاق الصومام (20 أوت 1956) نص على أن بناء دولة ديمقراطية اجتماعية في إطار المباديء الإسلامية لا يعني إقامة دولة لاهوتية.
  • برنامج  طرابلس 19 جوان   1962 و الاختيارات الكبرى :

انعقد المؤتمر بين 27 ماي و 04 جوان 1962 في طرابلس عاصمة ليبيا. صدر عنه بيان طرابلس يوم 19 جوان 1962 و يعرف كذلك باسم برنامج طرابلس. تعرض بالانتقاد لاتفاقيات إيفيان و وجاء فيه انه بالرغم من تحقيقها للهدف الرئيســــي من الكفــــــاح المسلــــــح و الاستقلال السياسي إلا أنها تنطوي على عيوب يجب استدراكها عند الاستقلال.

من الاختيارات السياسية :

·         الجزائر دولة ديمقراطية عصرية تحكمها البروليتاريا.

·         نظام الحزب الواحد (حزب جبهة التحرير الوطني)

 من الاختيارات الاقتصادية :

·         الاشتراكية أسلوبا للتنمية الوطنية الشاملة

·         محاربة الاحتكارات و الإقطاعية.

·         مراجعة العلاقات الاقتصادية مع الخارج و بنائها على أساس التعاون العادل .

من الاختيارات الاجتماعية :

·         رفع مستوى معيشة السكان بتطوير الريف .

·         تحسين الخدمات الاجتماعية (الصحة، التعليم، الشغل).

من الاختيارت الثقافي :

·         استعادة الثقافة الوطنية و إعطاء اللغة الوطنية مكانتها.

 المشاكل التي اعترضت الدولة الفتية :

     مشاكل شياسية :  

·         الصراع على السلطة إلى حد الاقتتال في صيف 1962.

·         القيود الواردة في اتفاقيات إيفيان

·         مشاكل حدودية مع الجيران.

     مشاكل اقتصادية:

·         انعدام القاعدة الصناعية و طغيان الطابع الاستخراجي.

·         ضعف البنية التحتية

·         سيادة الزراعة التجارية

·         فرار المسيرين الأوروبيين و تهريب الأموال.

·         تبعية الاقتصاد الجزائري للاقتصاد الفرنسي.

في هذه الظروف أمم  بنك الجزائر و اصدرت عملة وطنية (الدينار ) في جانفي 1963.

اممت المعمرين التي اصبحت مسيرة ذاتيا بموجب قانون 23 سبتمبر 1963.

انشئت   شركة  سوناطراك في 1963 لتشراف على وسائل نقل البترول و تسويقه ، من بين شركات أخرى.

المشاكل الاجتماعية:

·         الشهداء ،الأيتام ن أرامل، المعطوبون ن عودة اللاجئين.

المشاكل الثقافية:

·         95 بالمائة من السكان أميون.

Rédigé par Katebtageblog

Publié dans #تاريخ, #Histoire تاريخ

Repost 0
Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :