ثانوية حيزر: هل هي العودة إلى نقطة الصفر؟

Publié le 20 Novembre 2013

 

فوجيء أساتذة ثانوية حيزر يوم الأربعاء الماضي بخبر يقين يتمثل في قرار مديرية التربية لولاية البويرة بإعادة المدير السابق المحول في شهر سبتمبر الماضي إلى ثانوية آث العزيز ،إلى ثانوية حيزر ثانية كآمر بالصرف.وقد جاء في اليوم نفسه إلى الثانوية، ليشرع في مهمته "الجديدة".لذلك قرر الأساتذة الدخول في احتجاج بالتوقف عن العمل مطالبين الوصاية بالعدول عن قرارها.

وأمام عدم تدخل المجلس الولائي للنقابة في هذه القضية وجه الأساتذة ، يوم الاثنين، طلبا عاجلا إلى وزير التربية الوطنية،عن طريق السلم الإداري، للتدخل في هذه القضية.

في أمسية ذلك اليوم تلقى ممثلو نقابة الثانوية استدعاء من الأمين العام لمديرية التربية ليقنعهم بالعدول عن طلب تدخل الوزير و بالتفاوض .أسفر التفاوض عن جملة مطالب و شروط قدمها الممثلون ،و من جهته وعد الأمين العام بالتوقيع على وثيقة الاتفاق.

بناء على تلك الموعدة ، قرر الأساتذة العودة إلى العمل صبيحة اليوم الموالي أي الثلاثاء.و لحد اليوم الأربعاء (على الساعة العاشرة) أي بعد يومين من الاتفاق مازال الأساتذة في انتظار توقيع الأمين العام على الاتفاقية.

تجدر الإشارة إلى :

1- أن  الأساتذة و ممثلي النقابة لا يعرفون إن كان من  قرر إعادة المدير السابق إلى ثانوية حيزرك "آمر بالصرف" هو الأمين العام أم هو مدير التربية.

2 - أن الأمين العام هو الذي تكفل بهذه القضية ،على الأقل منذ بداية إضراب الأساتذة يوم الأربعاء الفارط.

3- لم يجر أي اتصال بين الممثلين و مدير التربية منذ نشوب هذه الأزمة إلى غاية اليوم، و لا يعرف لذلك سبب.


Rédigé par Katebtageblog

Publié dans #Actualité أخبار

Repost 0
Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :